The Human Spider

Not Just another Blog

جانب من حياة أسامة بن لادن

كلما قرأت قول الله سبحانه وتعالى في صورة “ص” في تخاصم أهل النار: “وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنْ الْأَشْرَارِ(62) أَاتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمْ الْأَبْصَارُ(63)إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ(64)” طرأ على ذهني أسامة بن لادن، لا أعرف حقيقة إن كان هو من خطط لتفجير البرجين أم أنه وجد أصابع الاتهام لا محالة موجهة إليه فقال وما المانع في أن ينسب ذلك لنفسه، ولكني وجدت نفسي مضطرا للبحث عن قصة حياة أسامة بن لادن الحقيقة ووجدت بعضا منها:

ladenنشا أسامة نشأة صالحة و كان متدينا منذ صغره و تزوج عندما كان سنه سبعة عشر عاما زواجه الأول من أخواله من الشام، وكان أسامة بن لادن رجل لين جدا جدا وكان متواضعا وسمحاً، ويتحدث “أبو الفداء” عن الحياة اليومية لـ”بن لادن” قائلا : كان ينام مبكرا ويصحو مبكرا ليقرأ القرآن ويصلي الفجر، ثم يدخل ويطوف على أزواجه ويخرج للإفطار مع رفاقه، ويبدأ بعد ذلك الجلوس في العريشة وهي مظلة من النخيل، وتبدأ المواعيد من الضيوف.

ويضيف ” كان بن لادن يتناول طعام الفطور المكون من زيت الزيتون والزعتر، وأما الغداء فيتألف من الرز مع اللحم واذا لم يتوفر يأخذ القليل من اللبن ولم تكن حياته مكلفة”.

وعن علاقته بن لادن بأبنائه، يجيب أبو الفداء : لم يكن متزمتا في تعامله مع أولاده بل كان ديناميكيا جدا ومرنا مع أولاده وترك لهم حرية التعبير واتخاذ القرار بالسفر مثل أبنائه عمر وعبد الرحمن ، وكان يعطيهم المشورة ويتركهم لقرارهم في النهاية، ويتمع بسعة صدر كبيرة.

المصادر:

الموقع 1

الموقع 2

الموقع 3

الموقع 4

Advertisements

March 10, 2009 - Posted by | غير مصنف |

5 Comments

  1. الله ينصر الشيخ بن لادن يعني اذاالغرب وبعض الدول العربيه يدعون بان بن لادن كافر فخلوا علماء الاسلام يطلعولنا فتاوا بل الجهاد ىضد اسرائل ولا انشوف اذا احد يتجرء اتوا يوصل لحد بن لادن الله يحميك ويمشينا على دربك

    Comment by اماذا | April 7, 2009

  2. من ألمؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا …
    هو ألفارس المقدام وألرجل ألهمام والعالم العابد والزاهد ألمجاهد ألغني عن الدنيا ألفقير لله .. فداك امي وابي ونفسي يا شيخي يا ابا عبد الله أسامه بن محمد بن لادن حفظك الله ورعاك بعين رعايته

    Comment by أبو ألخطاب | April 23, 2009

  3. سبحان الدي خلق قمماوأبدعها
    أزهدت الدنياومافيهافأعزها
    أحفظهم ألهي من الفتن وألهم الموحدين محبتها

    Comment by نور | May 18, 2009

  4. حقا يعجز لسان عن قول ما بدخلي من حب وتقدير و اعتزاز بهذا الاسد

    Comment by islem | June 12, 2009

  5. احب اسامه

    Comment by محمدعبد الله البدري عبدالله | June 26, 2009


Sorry, the comment form is closed at this time.

%d bloggers like this: